الإطار التأریخي لمحددات بناء الشخصیة العراقیة

Iraqi Personality, F Al-Rawiد. فاروق ناصر حمادي الراوي

أستاذ اللغات القدیمة والآثار

توطئة

الشخصیة ھي مجموعة الخصائص والممیزات النفسیة والسلوكیة للفرد والتي تتفاعل مع الخصائص المماثلة لبقیة أفراد المجتمع وصولاً إلى الموقف الأجتماعي العام من ظواھر الحیاة وأنشطتھا المختلفة. كما أنّ لموقف الفرد أو الجماعة في حدود زمنیة ومكانیة محددة، دور مھم قي رسم خطوات التطور العام، سواء كان التطور اقتصادياً أواجتماعیا.

أما الإطار التأریخي، فهي مجمل حركة الأحداث التأریخیة أولاً، والمؤشرات الأساسیة في ھذه الحركة ثانیاً، التي تركت بصماتھا الواضحة على الملامح الاقتصادیة والاجتماعیة والفكریة للمجتمع، وھي الملامح التي تحدد بدورھا الأطر الرئیسیة لبناء الشخصیة. ودراسة التأریخ، بوج عام، تحقق الفائدة بمحاولة الكشف عن الأطر التأریخیة التي تحدد بناء الشخصیة. ولعلھا تكون أشدّ وقعاً بالنسبة للشخصیة الرافدیة، حیث یكتنز تأریخھا الطویل ملامح ومؤشرات تواصلت عبر الحقب الطویلة الى درجة الإندماج أحیاناً بین الشخصیة وبین الموروث الحضاري المتمثل بالمبتكرات والعطاءآت ولا سیما الفنیة منھا.

وتقسم رحلة العراقیین الطویلة الى مرحلتین رئیسیتین ھما:

أ- مرحلة عصور قبل التأریخ، أي ما قبل التدوین

ب- مرحلة العصور التأریخیة، أي بعد إبتكار الكتابة

ومن أبرز النشاطات الإنسانیة القدیمة التي حددها علماء الآثار ما يلي:

1 -العمل

یكمن جوھر العمل الإنساني في قدرة الإنسان العقلیة على تطویر مستلزمات العمل والوصول دائماً الى صیغ ونتائج جدیدة، وھي الحالّة ھیأت للإنسان فرص التقدم ومیّزته عن سائر الكائنات الحیة الأخرى.

2 -الطابع الإجتماعي للعمل

إنّ طبیعة العمل المشترك تھیئ فرص تفاعل الخبرات والتجارب وصولاً الى الأشكال المتطورة في نتاج العمل

3 -تقسیم العمل

إن شظف العیش وقساوة الطبیعة ووحشیة الحیوانات المفترسة وغیر ذلك من صعوبات فیما یمكن أن نطلق علیه بالتحدي الطبیعي، قوبل من لدن العراقیین القدماء بالإستجابة الكاملة، حیث بذلوا جھوداً استثنائیة من خلال العمل المشترك لتوفیر مستلزمات حیاتھم، كما أن شكلاً من تقسیم العمل على أساس الجنس كان معروفاً منذ ذلك الوقت.

4 -الروح الجماعیة

ما تخلقه الروح الجماعیة من خصائص الإیثار وروح التضحیة والتعاون تجعل العراقيين، منذ القدم، یوجھون خطواتھم لتحقیق الأھداف الإنسانیة السامیة. ولم یكن بداً أمام الناس في أعمالھم المشتركة أیضاً من الوصول الى صیغ تنظیمیة للعمل ومواقع قیادیة للتخطیط والأشراف والحسم. یعد عصر الوركاء ویرجع تأریخه لحوالي 3500 سنة ق. م. من الأدوار المھمة في تأریخ التطور الحضاري للعراق بوجه خاص، لأن ھذا العصر شھد إبتكار الكتابة

5 -نظام الحكم

تمثل حكومة الشورى أو “الیمقراطیة المبكرة” أقدم صورة للحكومات في تأریخ الإنسان العراقي، وكان هناك مجلسان، یضم الأول منه مجموعة من شیبة وعلیّة القوم من كبار السن ویضم المجلس الثاني مجموعة الشباب المحاربین في دولة المدینة، والمجلسان یساعدان الملك أو الحاكم في إدارة شؤون البلاد، ومع ذلك بقي الإطار الدیني یحیط بإجراءات ومواقف الحكام والزعماء. وبقي الملك أو الحاكم في تأریخ العراق القدیم ممثلاً أو نائباً للإدارة الإلھیة في شؤون الحكم والإدارة

6 -العلاقات الجنسیة

كانت العلاقة بین الجنسین في العراق القدیم أكثر إنسانیة وأبعد ما تكون عن الإنغلاق والتقید، وقد لعب المجتمع الزراعي دوراً في تأصیل ھذه العلاقة. كما أن معطیات العمل الزراعي الذي ینشد كثرة الأیدي العاملة دفع بالعراقیین الى الزواج المبكر الذي یجنب الفرد عن الممارسات غیر الصحیحة للجنس. وعلى الرغم من حرص العراقیین الشدید على العفّة والبكارة ونقاوة العلاقات الزوجیة، وتعیین الحدود الصارمة لحقوق وواجبات الزوجین، لأنھا تتعدى حدود العلاقات الجنسیة، وتصب في إطار العلاقات الإجتماعیة الواسعة، حیث تشكل العائلة التي قوامھا الزوجان والأولاد أھم الخلایا الحیة في المجتمع.

7 -التعددیة الدینیة والوحدة

وجد أقدم المعابد في مدینة أریدو في عصور ما قبل التدوین أو قبل التأریخ… كما أنه من المعروف في بدایة العصور التأریخیة كان من الصعب جداً التحدث عن فصل المعبد أو الدیانات عن الدولة وإدارتھا. ولا توجد مجموعة بشریة أو مجتمع یستطیع الإعتماد على قوة طبیعیة واحدة. فعبادة إله المیاه الذي قد یأتي بالفیضان لغمر الحقول لا یفید اذا لم تكن ھناك شمس تساعد على تجفیف الحقول والمساعدة على انضاج الزرع لیأتي بثماره. وبإختصارفكل مجتمع أو مجموعة من الناس بحاجة الى المجموعة الأخرى، وھكذا فعلى الرغم من الإنقسامات السیاسیة إلا أن الوحدة الدینیة والحضاریة كانت الضرورة المرجوة.

الملحق الأول 

ألأدوار الحضاریة التي مرّ بھا العراق

1 -عصور ما قبل التأریخ:

أولاً- العصر الحجري الأیولیثي

ثانیاً- العصر الحجري القدیم

ثالثاً- العصر الحجري الوسیط

رابعاً- العصر الحجري الحدیث

خامساً- العصر الحجري- المعدني

2 -العصور التأریخیة

1 -عصر السلالات،

2 -العصر الأكدي

3- دور الغزو الگوتي المدمر

4 -عصر سلالة أور الثالثة

5 -العصر البابلي القدیم

6 -العصر الكشي

7 -العصر البابلي الوسیط

8 -العصر البابلي الحدیث

9 -العصور التأریخیة في بلاد آشور

10 -عصر الإحتلال الأخمیني

11 -عصر الإحتلال الإغریقي

12 -عصر الإحتلال الفرثي

13 -عصر الإحتلال الساساني

14 -ألأدوار العربیة الإسلامیة

15 -أدوار الإحتلال المغولیة والتركمانیة والفارسیة

16 -عصر الإحتلال البریطاني

17 -عصر المملكة العراقیة

18 -ثورة تموز 1958 م.

19 -عھود متقلبة

20 -عصر الإحتلال الأمریكي في التاسع من نیسان 2003 م

والذي یمكن وصفه بما جاء على لسان الكُتّاب الرافدیین القدامى؛ “من ھو الملك ومن ھو غیر الملك!”، وھذا حال لساننا الیوم الذي یردد القول المعھود، ما أشبه اللیلة بالبارحة!!!

لقراءة البحث كاملاً، يرجى النقر على الرابط أدناه:

الاطار التاريخي لمحددات بناء الشخصية العراقية

Comment

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s