تشّجع واكسر حاجز صمتك ~ Be Brave

Be brave enough to break your silence

A. Bessyouni

All over the world we create different barriers of silence between ourselves and others. The most obvious one is racism. Domestic violence and arrogance are also rife and covert. In our  arrogance we hide our weaknesses. We think we are perfect and will not acknowledge our mistakes. 

I therefore suggest some advice to follow in order to break that silence:

  1. Be brave enough to confront yourself 
  2. Accept others as they are 
  3. Live in peace with others 
  4. Be open, respectful and sincere in talking with others.

 

بقلم: أحمد بسيوني

فى جميع دول العالم هناك حواجز صمت تختلف باختلاف المكان والطبيعة، نصنع نحن البشر الحاجز الذي ينمو ويقوى مع الزمن ثم نبدأ بتقديسه كصنم صنعه النحّات نهاراً وعبده ليلاً. من أقوى حواجز الصمت وأهمّها في مجتمعاتنا العربية هي الطائفية، الجميع يحمل هذا الحاجز فى صدره وينتقل به من مكان إلى مكان دون أن يصرح به للآخرالذى يختلف معه بالطائفة الدينية، ونتجاهل أن الله خلقنا مختلفين لنتعارف لا لنبني حواجز بيننا بحجة الاختلاف .

يأتي بعد حاجز الطائفية الحاجز الأدق والأكثر إيلاماً لمن يحمله داخل نفسه ويجبره مجتمعه على الصمت أمامه وهو العنف داخل الأسرة سواء كان عنفاَ جسديّاً أو جنسيّاً أو حتى معنويّاً. يقف الجميع هنا مكبّلاً بكل أغلال الصمت خوفاً من النقد المجتمعي والفضيحة وعدم الوصول لحل يرفع الظلم عن المظلوم لا سيّما أن هذه الحوادث تدور فى نطاق الأسرة التي تعد فى حد ذاتها حاجزاً له أسوار عالية  يجب عدم اختراقه، أما على الصعيد الشخصي فهناك حاجز أدق بكثير يسكن داخل كل منا وهو الاعتراف بأننا بشر وأن الخطأ والضعف النفسي فطرة فطرنا عليها، فهناك الكثير منا يضع نفسه محل نصف اله لا يخطئ وإن أخطأ يخفي هذا الخطأ بمجموعة أعظم من الأخطاء التي تثقل كاهل روحه أكثر من الخطأ الأساسي،  فمثلاً لا تجد أباً يعترف أمام أبنائه بأنه أخطأ بلّ يبني حاجزاً من الصمت القاتل حول أخطائه ثم يضع عليها شريطاً ملوناً كي تبدو لائقة، ولايدرك أن هذا الطفل يفهم جيدا وأن عقله اخترق صمت والده القاتل ولو في مخيلته وأدرك أخطاء والده بل ورتب نفسه على ارتكاب مثلها أيضا دون أدنى شعور بالذنب.

 لذلك يبقى لدينا الآن سؤال مهم وهو كيف تكسر كل حواجز الصمت التي تسكن فيك والتي تحيط بك؟ 

أولاً: يجب إن تتحلى بالشجاعة الكافية كي تعترف أمام نفسك أولا بوجود هذا الحاجز حتى تتمكن من كسره 

بنفس القوة التي أصبح عليها.

ثانياً: يجب عليك تقبل الاختلاف لأن هذا الاختلاف من سنن الله فى خلق الكون فالليل والنهار مختلفان ولكل 

منهما أهميته ومميزاته.

ثالثاً: وهنا تكمن النقطة الأكثر أهمية من تقبل الاختلاف وهي التعايش معه بسلام حقيقي وليس سلاماً شكليّاً، سلام يجعلك ترى المختلف معك ومن يشبهك فى زاوية واحدة.

رابعاً: المصارحة في الحوار لأنها توضح المتلابسات من الأمور وترفع الغمام عن سماء الحياة، لتظهر لنا

 بصفائها الذى نود العيش فيه.

كلّ هذه الأشياء كفيلة بتحطيم كل حواجز الصمت الموجودة فى مجتمعاتنا من طائفية وعنصرية وعنف أسريّ ومن جهل جنسي وتعصب دينيّ حتى نتمكن من العيش فى مجتمعات سوية خالية من حواجز صنعناها بأيدينا وقدسناها ثم عانينا من وجودها…

Comment

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s