مخاوف النهر ~ A River fears

كوكب البدري

على أيَّ نهرٍ تنوحُ السّما
وفيض الضّفافِ يعبّ الظّما

وملح الخطايا يجوب بأرض
بكاها الغمام ، وخوفي نما

فزهو النّخيلِ سيسألُ يوما
فأشقى بِرَدٍّ غدا أبكما

وجرح السّهوبِ وإن ضحكتْ
سواقي الضّحى؛ سيشكو العمى

لأنّ الفراتَ حزينُ العيونْ 
ونضّى ثيابَ الصِّبا مرغما

ودجلةُ تعدو لكفٍّ همامٍ
يجرّدُ غيظاً لكي تسلما

وعشب الرّوابي بهيّ الحنين
وعطر الخزامى له منتمى

فياربّ سلّم شمالَ الفؤاد
وأمطرْ جنوباً ذوى مغرما

فشوك الصّحارى يهادنُ رملاً
لكي يستبيحَ ربيعَ الحمى

Leave a Reply