Optimism and Beauty ~ التفاؤل والجمال

by Falih Al-Gailani

Translated by Valentina Viene

God conceived His creation with optimism.
Optimism is the shade of life.

Like a bride, His earth adorned herself
The towering date palms resemble its mountains

The field enveloped in greenery
And the river swell rapidly.

فالح الكيلاني

  اللهُ  أنْشَـــأ  خَلـقَــــهُ بِتَـفــــــاؤل
                                  إنّ التّـفــاؤُلَ  للحَيـــاةِ   ظِلالُهــــا

  فَـتَزَيّنَـتْ مِثْلَ العَروسَــةِ  أرْضُهُ
                                 وَتَسامَقَتْ  تَحْكي النّخيـــلُ  جِبالَها

 وَالحَقْــلُ  مُلْتَـفُّ الجَـوانِبِ خُضْرَةً 
                                وَالنّهْـرُ يَســــمو بالمِيـــاهِ سِـجالَهــا

وَالّطَيرُ يَشْــدو أنا شــــيدَ  الرِضــا
                                وَالوَرْدُ  يَزْهو في الحُقولِ  جَما لُهـــا

 وَالقَلبُ يَغْـفــو وَالسَّـــعادَةُ تَزْدَهي
                                وَالنّفْـسُ  تَحْيــا والزُّهـــورُ جِـذالُهــــا

 إ ن غَرّدَ تْ عِنـْدَ  الصّبـــــاحِ  بَلابِلٌ
                                 في رَوْضَــةٍ تَخْشى النّفوسُ زَوالَهــا

اوْ أهْدَ لَتْ  فوقَ الغُصـونِ  حَمائمٌ
                                   وَتآلفَـتْ  بَيْنَ  المُروجِ رِئالُهـــــــــا

 وَتَعانَقَـتْ بَينِ السّــــمـاءِ  سَحابَةٌ
                                  فَعَـلا الخَميلَـةِ  غَيـثُهــا  وَحَمالُهــــا

 أضْحَـتْ عَلى  مَـرِّ الـدّهورِ غَـزيرَةً 
                                    أحْلامُهــا . عِنْـدَ  الرّجــاءِ  خَيالُها 

 وَالسّعْـدُ يَرْفُـلُ في ثَنـــايا قَدْ رِهِ
                               فالوَجْـهُ  طَلْـقٌ وَالوَفــــــاءُ خِصالُهــــا

وَتَفـاءَلَتْ سُـــبُلُ المَـوَدّةِ  وَانَبَـرَتْ
                              تُحْيّ  القُـلوبَ  العامِراتِ   ظِلا لُهــــــا

 وَتَـعَبّـدَتْ  دُ رُ بُ المَحَبّةِ  وَازْدَهَـت 
                                  فَسَــــعادَةٌ    وَوَفـــــادَةٌ  بِدَ لا لِهــا

 كُلّ الفَضـائِـل في النّفـوسِ تَـنَوّرَتْ
                                   نُـورٌ الى  نـورِ  الا لهِ   كَـمالُهـــا 
 
 ياساكِناً  وَسَطَ القُلـــوبِ تُزينُها 
                                 عُبْقـاً  وَفي أثَرِ الرَجاءِ  حَـيالُهـــــا

يا مَنْبَعـاً لِلنّـورِ يَغْـشى  أ نْـفُســـاً
                                عِظَـمُ  الجـَلالَةِ  لِلعِـبـــــاد  يَنــا لُهـا

قَدْ اكْتَـنَفْـتَ  النّفْسَ  إشْـــراقاً  لَها
                                  في رِقّــةِ العُطْـرِ السّحيحِ  نِهالُهــا

وَدَخَلْتَ  في لُـبِّ  القُلــــوبِ تُـريحُها
                                 مِن  كُــلِّ غَـمٍّ  لِلهُمــومِ  تُـزالُـهـــا

كُلُّ  النُفـوسِ  أَخالَهــا  مَـفْـتـونَـةً 
                                   بِجَمالِهـا  وَصَفائِهـا  وَخِــلالِهــــا 

 في الآسِ  وَالزَّهْـرِ الشّـذِيِّ خَواطِـرٌ 
                                     وَمَفا خِـرٌ  وَمـآثرٌ بِخِصالِهـــــا

 الرّوْحُ وَالرّيْحــانُ  غَـرْسَ سَبيلِـهِ
                                  إ ذْ تَرْتَـوي مِنْها النّفـوسُ زُلالَـهــا

 ياعالِمــاً بالنّفْـسِ  فـي غَمـَراتِها 
                                   ان النّفـوسَ  لَمّــا  تُحِبّ  تَنالُهــــا 

 وَأريجُ  عُطْـرِ الـوَرْدِ يَغْـمُرُها  شَــذىً
                                   فَتَـفوحَ  عُطـراً وَالاريج  هِلا لُهــا 

هذا   الجَمــــالُ  زَكيّـــة  أ فْضالُهُ 
                                    يوحي الى الفِـكرِ السّليمِ جِدالَهـــا

فالفِكْرُ يَـرْنـو  في الحَيـــــاةِ  تَـطَلّعاً
                                   وَالى السَّــعا دَةِ  مـُوْرِدٌ  لِفِعـالِهــا

 يابَسْمَةَ الأطْفـــال في عَيـْنِ الرِضا
                                  كَخَـميلَـة ٍ غنّــــاءِ  تَحْكي  دَ لالَهــا

 توحي الى القَلْـبِ إنبِعـــاثُ حُبـورِهِ
                                  في مَطْمَـحِ النّفْسِ الهَناءُ  يُطالُهـــا 

وَالشّمْسُ تُسْـدي لِلحَيـــاةِ سَـــناءَها
                                   ألـَـقٌ   يَفيضُ   بِقِـدْرَةٍ  وَجَلالِهــا

إذْ لا يَكـون  النّـورُ في أفِـــقِ الدّ جى
                                   في عُتْـمَةٍ  وَسَـطِ  الرّجاءِ سِدالها

 وَالخَلْـقُ  تَسْــعى ان تَعيـشَ بِرِفْـعَـةٍ
                                     وَسَــــعادَةٍ وَهَنـــاءَةٍ سَـــتَـنالُهـا

 في لَحْـظَـةٍ  وَالعَيـشُ رَيّانُ الشّـــذى
                                    فَـتَهَـلَلتْ سُــبُلُ الهَنــــاءِ  خُلالهــا

وَالشّمْسُ تَسْــطُعُ  في النّهـارِ بَهِيّـةً  
                                      فَـيُـزينُـهُ إشْـــراقُـها  وَزَوالُـهــا

 فَالخَيْـرُ يَدْنـو  وَالشّـــذاةُ  تُحِـفُّـــهُ
                                    مِنْ كُـلِّ جَـنْـبٍ  وَالامورُ تُـطالُهــا

 وَالبُلبُـلُ الغِرّيـدِ  يَصْـدَحُ  ســاحِراً 
                                    وَمُرَدِداً وَسَــطَ الجِــنانِ نِهالَهــــا

وَالرّوحُ تَسْـبَحُ في بُحورٍ مِنْ نَـدى 
                                  وَالسّـعْـدُ  يَغْـمُرُها تَعـيشُ نِضالَهـــا

وَالآيُ وَالذِ كْـرُ الحَكيــمِ  بَصـــائِرٌ 
                                  اذْ تَـرْتَوي مِنْهـا النُّفـوسُ مَنــا لَهـــا

يامُلهِماٌ تَقْــوى النّفْـوسِ تُزينُهــا
                                    بِجَمــالِ خُلْــقٍ وَالنّقـــاءُ  نُهــالُهــا

 يا أيّهـا الـرّبُّ الكَريـــمِ سَــماحَــةً 
                                      كَثُـرَتْ ذُ نُـوبيْ  وَالرّجـاءُ مَآلُهــا

كَثُـرَ تْ ذُ نوبي . في رِحابِكَ وِسْــعَةً 
                                   يا ذا الجَلا لِ  بِسَـماحِكُمْ لَتـقـالُهــــا 

إنّي  لَأطْمَــحُ انْ أعيـشَ بِـجَـنّــــةٍ 
                                  فيها المُنى كُــلُ الرّضـا أحْـوالـُهـــــا 

Comment

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s