الآثار نقشٌ في ذاكرةِ التاريخ الإنساني

ميّ باسم النعيمي

الآثار العراقية تراثنا الإنساني وتدمير أثار الموصل على يد داعش الإرهابي ليس تدميراً للإرث الحضاري الإنساني وحسب بل هو تدمير لشاهد حي على وحدة تاريخ العراقيين على هذه الأرض 

تدمير الآثار مؤشر قوي على الجهل بالماضي

وعدم إدراك الواقع واللامبالاة

 بالمستقبل

اُغتيل التراث الإنساني على يد الإرهاب سابقا ومن أوجده فى المنطقة ولكننا – ويا  للاسف- ننسى.

 دُمِّرَت الكثير من آثار العراق من الشمال الى الجنوب،  تلك الآثار التي خلفتها أمم سالفة وحضارات قديمة، بينما تمّ الإبقاء على الأضرحة  وتوسيعها وبهرجتها تدريجياً عبر الحقب لصالح البعد الطائفي المذهبي. ولايخفى اليوم على أحد السر وراء ذلك التدمير الممنهج ومن قام به ..

حضارة عمرها ثمانية قرون

وطني لن يقتلوك

هنا مهد حضارة ومولد أنبياء

هنا تعلّم الانسان أول حرف ونُقشت أول كلمة

هنا الفن

والتاريخ 

أعزّيك يا آشوربانيبال

وأعزّي روحي

امسحي دموعك يا شاميرام

فعدوّك أرسل فئرانه لأنه يخاف من حجارة العراق

وها هي فئرانه تدّمر حضارتنا

بابل بجدرانها

وبيوتها

وشوارعها

هي المدينة الأثرية الوحيدة الباقية من مدن وادي الرافدين.

إهمال آثار العراق هو تدمير متعمّد للإرث الإنساني. 

***

تدمير آثار  باريس والعراق وسوريا واليمن جريمة لم يسبق لها مثيل في التاريخ الحديث 

ويبقى السؤال المُحيّر تائهاً بلا جواب:

 لماذا تباكى العالم على كنيسة نوتردام؟

وصمت صمتاً ما بعده صمت أمام تدمير اثار العراق وسوريا واليمن!؟

***

وأبقى لوحدي أنا العراقيّ

كأنّي  صبّارٌ حزين

لا أَبكي

لأنني أدرك

أني لو بكيتُ مائة عام

لن يَحتضنني

أحد

فيا لقدَري

Comment

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s