الأشجارُ .. اِشتاقت الربيع

إبراهيم الجريفاني

ليس أدري ..

لستُ أعي ..

أي كونٍ نعيش ..

ما نواميسه ونسكه ..

أي إله يحكمه ، تعددت الآلهة..

إله السماء رحيم غفور مُحب ..

فيما ألهة الأرض ..

عقيدتها هوى النفس الأمارة بالخطيئة،

ليس أدري ..

لست أعي ..

أي الفصول آتية ..

الأشجاراِشتاقت الربيع ..

وشتاء الدفء ..

فيما الأرض توشحت ..

بصيفٍ يعقبه خريف مُستدام ..

تُرى ..

لأي منقلب منقلبون ،

ليس أدري ..

لستُ أعي  ..

قالت العرافة:

تعيشون عامكم ..

فصلان من الصيف ومثلهما خريف ..

فالإمام الأحمر ..غير المُنتظر ..

يُفسدُ في الأرض  ..

فيما المؤمنون يُسبّحون لإلـه السماء .

أعيش نصف وعيٍ ..

والنصف صاركثيرًا كثيرًا كثيرْ ..

ليس أدري .. ويقيني أنني لست أعي.

Leave a Reply