الآثار في اليمن

 شذا الخطيب بقلم وتصوير

يرتبط بالأذهان دائما قصة الملك سليمان وعفريته والملكة بلقيس والهدهد الذي اكتشف عرشها باليمن. وعرش بلقيس الموجود حاليا في مأرب يعتبر من الآثار التاريخية البارزة في شمال اليمن وعلى شمال منه معبد الشمس إضافة إلى سد مأرب بالإضافة مدينة صرواح التي تحوي على العديد من المواقع الأثرية والنقوش التي تدل على الحضارة التي قامت على تلك الرقعة الجغرافية من اليمن ناهيك عن الكثير من الأثار الموجودة والتي تعتبر كحال بقية الأثار تعبر عن مرحلة زمنية معينة مضت. وأناس عاشوا بينها وظلت أطلالا تشهد على تاريخ قديم. ولذلك حكمة هو أن نرى هذه الأثار باقية مهما عرتها الظروف المناخية والزمنية. شاهدة على حكايات قديمة نأخذ منها العظة والعبرة. لكن يظل الانسان إنسان ناسي بطبعه يمر على تلك الأثار وكأنها تحف جميلة معمارية أصبحت متمازجة مع الطبيعة وكأنها وجدت كالجبال أو الهضاب أو السهول مثلا. لولا الكثير من رحلات البحث الاستكشافية والقصص المتداولة لما عرفنا ماضي هذه الاثار. مشكلتنا أننا لا نتعلم. دائما تغرينا الحياة والمستقبل حتى عن الحاضر الذي نعيشه أو الوقوف على الماضي دون حراك وهذا عيب العرب بشكل عام. الغرب تجاوزوا هذه المرحلة أصبحت اللحظة الراهنة هي المحرك لغدا وهي التي تصنع مستقبله. المشكلة الآن أننا أمام منهجية تدمير للحضارة العربية، وخاصة الحضارة اليمنية بسبب الحروب. حتى إن لم تطال القذائف الاثار تظل أهمال الدولة بسبب الحرب لها عامل من عوامل تدميرها مع الوقت . ومن الاثار الجميلة في اليمن.

سوف نتناول في المقال بعض المدن اليمنية وما فيها من آثار تاريخية. إنّ في كل مدينة على أرضها اثار تاريخية مهمة عبر العصور، ولكننا سوف نطرح البعض منها فمثلا في محافظة صعدة المدينة القديمة ومقبرة سحار الاثرية التي تحتوي على الرسوم الصخرية والعديد من القلاع والاحصنة قلعة شذابة وحصن الحجلة والظاهر والرجقة وسوف الملاحيظ ومقبرة ساقين وغيرهم. وتمتاز محافظة الجوف بأسوارها ومنطقة المساجد ومحافظة حجة  اشتهرت بقلاعها وحصونها  واشهرها قلعة القاهرة.    

أما في صنعاء العاصمة والتي اشتهرت بالجامع الكبير ودار الحجر ومنتزه الرحبة وجبل ريام ومنجم الرضراض وقصر ذي مرمر

باب اليمن في صنعاء، شذا الخطيب

ومقابر شبام الغراس والعديد من القصور والاسوار والحصون والمساجد التاريخية. وتعتبر صنعاء مدية مسورة بشكل دائري ولها عدة أبواب: باب اليمن، باب ستران، باب شعوب، باب السلام، باب الشقاديف، باب السبحة، باب البلقة، باب القاع، باب خزيمة، باب الروم) – الجامع الكبير (بني في السنة السادسة للهجرة)

بالإضافة الى محافظة المحويت تشتهر مدنها بمناظرها السياحية ومديرية شبام كوكبان والمجمع التعبدي والجامع الكبير ودار الجمرك وضريح الأمير شمس الدين والعديد من الحصون والجوامع والقلاع والقرى القديمة 

محافظة الحديدة تزخر محافظة الحديدة بالعديد من المواقع الأثرية كمدينة زبيد التي صنفتها اليونسكو كإحدى مدن التراث العالمي مع مدينة صنعاء القديمة، وسوف نتطرق لأهم المعالم الأثرية في الحديدة ونختصرها بالآتي متحف الحديدة والمدارس الإسلامية (مدرسة الإسكندرية والمنصورية والتاجية والدعاسية وغيرها) وقعلة الكورنيش القلعة اليمانية. بالإضافة الى القرى والحصوة والاسوار التاريخية وفي محافظة ذمار قرى اثرية وتاريخية عديدة والنخلة الحمراء تمثالا ذمار علي وابنه ثاران شممه وسد العقم والعديد من السدود وحضن هران وحصن مارية ومعبر جهران.

محافظة البيضاء قلعة البيضاء وسوف شمر ومديرية الصومعة وقلعة السوادية والمدرسة العامرية ومسجد ومدرسة البعدانية  وجبل رداع وامعادية ووادي شرجان وسد وادي شرجان وحصن مروجة مسجد العوسجة، مسجد إدريس، قلعة رداع، مدينة ريام، موكل صباح، مديرية الزاهر: حصن قيس، جبل سودة. 

محافظة إب الجامع الكبير، المدرسة الجلالية العليا، مدرسة المشنة، سور وابواب المدينة القديمة، القصور والمباني القديمة، مدينة جبلة، جامع الملكة أروى، ضريح الملكة أروى، متحف مدينة جبلة، حصن التعكر، مدينة ذي السفال، قرية حبير، حصن بحرانة، حصن القاهرة، كهف العباد، باب الجبي، السمسرة، مصنعة سبر، قرية ضراس، مسجد ضراس، مدينة ذي اشراق، مسجد ذي اشراق، مدينة السدة، مدينة ظفار الملك، متحف ظفار، بيت الاشول، المقابر الصخرية، السدود القديمة، حصن عرافة، صهاريج المياه، مدينة يريم، حصن المرايم، والعديد من الحصون والقلاع المختلفة.

في محافظة تعز؛ مديرية التعزية مركز المحافظة (مدينة تعز القديمة): قلعة القاهرة، المدرسة الاشرفية، المدرسة المعتبية، المدرسة المظفرية، المدرسة الاتابيكية، ضريح الشيخ عبد الهادي السويدي، قبة الحسينية، قبة الشبزي، قصر صالة، مدينة الجند (جامع معاذ بن جبل) – مديرية شرعب السلام مسجد الطفيلي.  

محافظة الضالع تتميز بمتحف الضالع والقباب والأضرحة والقرى التاريخية والمساجد المتعددة واشهرها  قرية المقدار والأكم والرباط والضبيات ودار العفيف وجامع سفيان وقلعة جبن وقرين والمدرسة العامرية اما في لحج  اشتهرت بقصر السلطان والمسجد الجامع وحوطة سفيان وقرية صبر قرية الهذباني والعديد من القرى المختلفة وجبل جبر وسبأ وجبل حصن مناع  وقلعة المقاطرة ومديرة المضاربة وحصن جبل خرز وغيرهم.

 أما في عدن اشتهرت  صهاريج عدن المياه الطويلة، سدود هضبة شمسان، قلعة صيرة، منارة عدن، مسجد ابان، مسجد العيدروس، المتاحف، جبل الحديد، البغدتان الدرب التركي، كنيسة ماريا، حصن الخضراء، حصن التعكر، باب عدن العقبة، مدينة المعلا مدينة التواهي ميناء التواهي مدينة خور مكسر جامعة ومتحف جامعة عدن، مدينة عدن الصغرى (البريقة) كنيسة منطقة صلاح الدين، قلعة جبل الغدير صهروج، مدينة المنصورة، مدينة الشيخ عثمان، مدينة دار سعد.

محافظة أبين تميزت بالعديد من القرى والحصون: قرية الطرية، موقع المحراق، حصن الكثيب حصن صرر، منطقة العصلة، حصن الأحباش (حصن عطية)، عابر، مدينة جعار، مدينة خنفر، قلعة حلمة، غنم الكفار، قرن الكفار، ريدان، جبل الحمراء، كهف جبل جمعة، جدرة الكورة جبل هكار، قرية عريب، جبل ظبة، حصن القارة.

محافظة شبوة اشتهرت بمتحف عتيق ومديرية مرخة ونصاب وهجر جنادلة ومديرية حبان وميناء بلحفان ومدينة شبوة القديمة وميناء بلحاف ونقش عبدان الكبير وحصن بن طالب والمدن والمديرات الاثرية المتعددة كمديرية حبان وجردان وشبوة القديمة ورضوم ووداي عماقين. 

محافظة حضرموت والتي عرفت قديمة بمملكة حضرموت وتتماز أيضا بمدن عديد المكلا وسيئون والشحر وكل منهم تحتوي على اثار قديمة: قصر السلطان القعيطي، حصن الغويزي، المكتبة السلطانية، حصن السلطان، قصر الباغ الواقع غرب مدينة غيل باوزير حصن العوالق في مدينة المكلا  وفي مدينة الشحر، سور المدينة، البوابة الغربية + بوابة العيدروس، دار البياني(حصن بن عياش)، قصر عبـود، حصن المصبح، جبل ضبضب، وادي عسد، قرية تبالة (ومن أهم معالمها: قلعة أبن الشيخ علي وحصن تبالة وكوت الحذاف)، مدينة سيئون، حوطة سلطانة، الحصن الدويل (قصر السلطان)، قرية بور من أهم معالمها مسجد عبد الله بن محمد المهاجر احمد بن عيسى، شعب أحمد يوجد فيه (قبر المهاجر احمد بن عيسى الحسن العلوي)، قرية الغرفة، قارة العناهجة، خلع راشد (حوطة احمد بن زيد)، مدينة تريم، حصن العر، حصن النجير، قبر النبي هود، وادي سنا(حصن الكيس و باقطفة)، مدينة شبام ومن معالمها(مسجد الحارة و جامع هارون الرشيد و مقبرة شبام)، قرية جوجة ويوجد بها معبدين قديمين الأول يخص الإله الحضرمي القديم (سين) والأخر للإله (عثتر)، مدينة القطن، قبر نبي الله صالح، مدينة حورة، قرية هينين، وادي رخية (مقابر وادي رخية وموقع بير حمد، قرية القزة والقلاع والحصون الإسلامية)، مستوطنة مشغة ومستوطنة سونة، قرية عندل، وادي العين، وادي دوعن، معبد الإله (سين) في حريضة، مدينة ريبون الأثرية، مدينة الهجريين، المشهد، صيف، قيدون، قرية قرن ماجد.

في محافظة المهرة؛ مدينة الغيضة، مقبرة الغيضة، متحف الغيضة، قرية ضبوت، حيروت، ميناء خلفوت، ميناء نشطون، كدمة يروب، مستوطنة حبروت الأثرية، حصن عمرتن، حصن بيت جيدح، مستوطنة دمقوت، قصر السلطان، جبال حيطوم، جبال مرارة، حصن خيبل وحصن الكافر.

في محافظة سقطرى؛ تعتبر محافظة سقطرى متحق طبيعي وأثري لما تحويه من مناظر فريدة وطبيعة متنوعة لا توجد في أي من المناطق الأخرى في المنطقة. وقد تم ترشيحها عام 2007 لتكون احدى عجائب الدنيا السبع في العالم.

 

Comment

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s