Our Doves ~ حمام بلادي

Sundus S. Al-Bakr

(…)

The doves at my country had

Lost their memory

Got bored of singing.

As lamenting as wailing 

They cried.

The doves had left their nests

As scared as jumpy they fled 

their feathers forget

At the “Resilience Quarter” were dropped

(…)

سندس البكر

لا أصلُح

أن أكونَ  حَكَماً

ولا طرفاً في خصام..

فأنا أقولُ كلمتي وإن كانت بطعمِ العلقم.. وأنسَحِب!

وكلّما استدارَ بي الزمان 

أغمضتُ عيني 

وانتظرتُ وجهَ القمر المنير!

وكلما حطّ  بقربي الحمام.. 

خلتُهُ  سِربيَ المفقود..

*****

والحمام  في بلادي  فقد الذاكرة 

وسأم الهديل!

راح ينشِج مواويل كما العويل!

الحمامُ غادرَ عشَّهُ 

خائفاً يتقافز ونسي أجنحته في ساحةِ الاعتصام..

*****

كلما زلزلت المواجعُ زِلزالَها.. 

انتابني الرُّهاب!

أين بلادي؟

وأين الصِحاب؟

وأين النُذور وأين القِباب؟

وأين المها وأين الجسور؟

وأين الجمال اليشعُّ  نور؟

*****

عراقُ.. عراق 

أين العراق؟!

Leave a Reply