ستمدّ المظاهرة يدها

ميثم راضي

المصور عين المظاهرة ..

سيحاولون إصابته بأيّ طريقة 

لتصبح عمياء

لعلها تتعثر أو ترتطم بالجدار

أو تذهب في الطرق الخاطئة وهي تريد الوصول إلى الوطن

وعندما يكتشفون أنها قادرة على الشمّ ..

وأنها ستلتقط رائحة الأمهات والأطفال والبساتين

لتتحرك في هذا العالم كأنها ترى

سيطلقون عليها الدخان .. لترتبك 

وسيصبون كل أنواع الضجيج في أذنها ..

لتفقد حاسة السمع

فلا تستخدم الأغاني لتحديد مكانها

وسيقتلون الشعراء والكتاب والمدونين ..

ليقطعوا لسانها .. فلا تستطيع السؤال عن الاتجاهات

وعندما يعتقدون أنها فقدت كل حواسها

ويذهبون ليرتاحوا ..

ستمد المظاهرة يدها …

وتتلمس قبور الذين سقطوا فيها

كأنها تتلمس نصاً مكتوباً بطريقة بريل المخصصة للمكفوفين

نصاً طويلاً جداً

وحزيناً جداً

وواضحاً جداً ..

عن كيفية الوصول الى الوطن

ميثم راضي

Leave a Reply