آيــــات نواميس فصول الــغجــــريّة

إبراهيم الجريفاني

لوحة محمد عزيزة

الفصــ(1)ـــل

وحــــدهُ

الموت يُحرّرنا من الألـمِ

تُتمتمُ

وهي ترتدي الرّصيف …

شفاهٌ تنثر صبغة ابتسامة الدّم

دنوتُ منها:

بين ما سمعتُ وما أرى

أيُّ ألــمٍ يسكن هذا الجمال؟

تجرّعتْ ضحكتها:

أيّها العابر

ليس للأيّام اتّجاهات

ماعادت النّواميس تُشبهني

لا تبحث عن الدّفء

من القمرِ فـنورهُ مُكتسب …

الأرضُ

تعيش غوغائيّة الغباء الاصطناعيّ

فاقد المشاعر والحواسّ…

أيُّها البشريّ العابر

آيـة هذا الزّمان :

متى شعرتم…

ظمأ الخوف أسقيناكموه؟

.

الفصــ(2)ـــل

ظواهر غير مألوفة

الرّياح عبق عطر

الغيث جلجلة عشق

أراني ممسكاً

بقايا شِفاهٍ

أكملُ معها و بها آية القُبل

سألت غجريّتي:

أستشعر التّيه …

فكلّ ما حولي مُختلف.

أين أنا؟

قالت :

يا ولدي،

تعيش فكر السّماء الثّامنة،

فمن في الأرض من ملكوتٍ آخر؟

.

الفصــ(3)ـــل

منتصف اللّاوعي ..

شمسٌ متعامدة دون ظلال

السّماء تشهد

شُهبًا محترقة منتحرة

ليس نــــوء الشُّهب…

غيومٌ

صفراء فاقعٌ لونها

لا تُحرّك الرّياح معها ساكنة…

من الرّصيف الآخر

كاهنٌ لديه علم الأنواء

يرقب وجه السّماء متمتماً:

الأحيـــاء يرقبون الحياة…

الأموات لا يموتون ثانية …

Poem: Ibrahim Aljuraifani

Translated by Hussa Aljuraifani

Ayaat

( 1 )

On its own

Death frees us from pain.
( 2 )

Oh transient human,

The verse of this time:

When did you feel the thirst of fear?

We have quenched it for you…

( 3 )

You live in the thought of the eighth heaven …

Then who is on Earth from another world?

( 4 )

The face of the sky is watching, muttering…

The living watch life,

The dead will never die again!

Leave a Reply