أمطري سكينة

سندس صدّيق بكر

انتهى المسلسل ُالتركي!
فالطرابيش ُ.. لاتناسب رؤوسَنا..
وأصوات ُ النساء ِارتفعت كثيرا..
كلّما أوشك َ الفجر ُأن يلوح ..
امتدت ِالأعناق!
والظلام ُ مقيم ..
والاماني!
فتات ُ حلم!
وفقاعة!
٠٠٠٠٠
٠٠٠٠
المسرّات ُ لم تعد تخطر ببال!
وأبواب ُالبيوت ِ مغلقة..
حتى الشبابيك!
الهلع ُ المُسيّر ُ قد يزورُنا!
يارحمة َ الله
أمطري حبّا.. وامطري سكينة..
أمطري سكينة
أمطري سكينة
٠٠٠٠٠
٠٠٠

Leave a Reply