“هوى بغداد”

Whispering Dialogue خاصّ لهمس الحوار

“هوى بغداد” وهاجر محمد غني حكمت في معرضها على أرض العاصمة العراقية، بغداد، حيث معالم والدها تزّين حاضرة العرب منذ القرن الماضي -وإن تعرضت هذه الحاضرة للأذى.

أقيم المعرض في فندق بابل روتانا في بغداد-العراق في تموز ٢٠٢١ للفترة ما بين ٢-٧

img_2634

تقول هاجر: “جاءت زيارتي إلى بغداد وفق إقناع صديقاتي وتشجيع منهنّ بعد أن كنت مترددة بعض الشئ. جاء القرار حاسماً وبتفكير ليس بالطويل لا سيّما وأنّ تصاميمي هي من تاريخنا وتعبّر عن إرثنا الحضاري، فمن الضروري أن يتعرف على عملي الجمهور العراقي بشبابه وأطفاله الذين يعرفون أعمال أبي الشاهقة مما أثار فضولهم لاحقاً بالتعرّف عليّ”.

ما شعورك إذًا وأنت محاطة بهذا الاهتمام؟
كنت سعيدة لأنّ المؤثرين في قنوات التواصل الاجتماعي فهموا عملي وتحدّثوا عنه ونتيجة لذلك فمعظم من تابعوهم زار المعرض مستمتعاً بمشاهدة القطع بل واقتناء البعض منها. ومما زاد من سعادتي احساسي بهذه العلاقة المباشرة بين الجمهور العراقي والأعمال نفسها فالخط المسماري، أول ابجدية في العالم، أبجدية بلاد بين النهرين لاقت إعجاباً من الشباب والشابات على حدٍّ سواء. بالإضافة إلى استخدام رموز الالهة الموجودة في حضارتنا واستحداث أعمال محمد غني محوّلةً إياها إلى مجوهرات
والأهمّ أنّها كانت تجربة ناجحة وأنا أشدّ سعادة بها وإن شاء الله أكررها.

Leave a Reply