ليلُ الغاب

عبد المنعم حمندي


هُنالكَ مَنْ يتربّصُ بي في هذي الغابةْ
والليلُ الأعورٌ يغدرُ أصحابهْ
الأشجار تخشى النار 
هل أشعل قنديلاً أم أنتظر الفجر
حتى يفتحَ للصبح الباكر أبوابهْ ؟
ظلّي يتبعُ ظلاًّ يصحبني
يبحث مثلي في الظُّلمة عن ضوءٍ
هذي الظلمةُ تسكننا، بتنا لا نعرف أشكال الموت
أصغي للريحِ، حفيفِ الأغصانِ، دبيبِ النملِ، أفاعي الغابِ، تلفُّ خطىً
وكمائنَ من غفلةِ نورْ
يمتدُّ الليلُ ولا ندري من أين يجيء الموت
غيماتْ
وسماء من طيرٍ
و أبابيلْ
ترشقُ أحجاراً من سجّيلْ
قابيلٌ يقتلُ هابيلْ
من أين يجيء الفجر وهذا الليلْ
يتناسل فيه الليلْ؟
كيف نواجهُ عصف السَّيْلْ؟
أترقّبُ نجماً  يمنحني وردةَ صبرٍ
ترفو ضعفي وتُعيد الحَيْلْ
في الزمن الأغبر عشنا وتعايشنا
كنّا  كالأشجار
أصلبَ عوداً
تأخذنا الأحلامُ
ونمضي، نطوي الخوفَ بوجه الويل
∗∗∗           
يا للزمن العاهر، زمن  اللغو
تجّار الحرف
القوّالين، القوّامين علينا
نَصَبوا في عمق الليل
  مشانقَ للعشاق المظلومينَ
مشانقَ للشمس وللنخل
وللفرسان المطرودينَ
الغابةُ تمتدُ … و فؤوسُ الحطابينْ
تجتثُّ الأزهار …الأفكارْ
وطنٌ أم منفى؟
أتعبني المنفى …هذا  الغامض بالأسرار

∗∗∗         
ما كنتُ نبيّاً، أيّوباً في الصبر على البلوى
أو يونس في بطن الحوتْ
يقتات الظلمةَ، حين يطلُّ النور يموتْ
وطني الغابة، يحمل أوجاع  الروح
وأحزان  الملكوتْ

∗∗∗           
اضطربت  دنياي
و تاقت روحي
لصباحٍ بغداديٍّ
لايشبهُ أيَّ صباح
لنوارسَ فوق الماءْ
لشعاع الشمس
يغني البلبل للقدّاحْ
لعواطف ندخلها فرحانينَ
ودجلة تحضننا
نتألق فيها قبل قدوم الأفراحْ

∗∗∗           

لكنَّ الغابةَ معتمةُ والفجر بعيدْ
شعراءٌ  أسكرهم وجعي
مشنوقون بحناجرهم
والقهر شديدْ

∗∗∗           

ثمّة امرأةٌ كالنخلةِ في الريحْ
تجلسُ في الفجر
وقبل صياح الديك تصيحْ:
 يا عبد المنعمِ صبراً يا ولدي
وتجمّلْ بالماضي
إنَّ الآتي لقبيح

---------------------------------------------------------------------------------------------- *Material should not be published in another periodical before at least one year has elapsed since publication in Whispering Dialogue. *أن لا يكون النص قد تم نشره في أي صحيفة أو موقع أليكتروني على الأقل (لمدة سنة) من تاريخ النشر. *All content © 2021 Whispering Dialogue or respective authors and publishers, and may not be used elsewhere without written permission. جميع الحقوق محفوظة للناشر الرسمي لدورية (هَمْس الحِوار) Whispering Dialogue ولا يجوز إعادة النشر في أيّة دورية أخرى دون أخذ الإذن من الناشر مع الشكر الجزيل

Leave a Reply