Tuberculosis and a Memoir ~ مذّكرات مسلول” لعبد الودود العيسى”

Thuraya Numan Maher

Penned by the Iraqi lawyer Abdul-Wadood AL-ISSA in 1953, a memoirs of a TB patient, is a compelling psychological novel. The author weaves a story of a young man suspended between life and death, detailing the internal conflicts and raging feelings the youth feels in his helpless state. The author delves deep into human nature and portrays the intricacies and imperfections of human relationships, be it romantic like that of the dying man and his lover or familial such as that of the man and his father. Eloquent and exhilarating, the story succeeds in evoking emotions and leaving a long-lasting impression.  Needless to say, “Memoirs of a Tuberculosis Patient” is a masterpiece worthy of becoming a 20th-century classic.

قراءة: ثريّا نعمان ماهر الكنعانيّ

بين يدينا رواية عمرها نحو سبعين عاماً دوّن فيها عبد الودود العيسى المحامي البصريّ مذكّرات المسلول في رحلة (طُهْره) من داءٍ ألمّ بجسده ونهش رئتيه وكاد أن يخنقه ويزهق روحه غير أنّه لم يلمس عاطفته إلّا ليجعلها رقيقة مرهفة مقبلة على الحبّ في حياة مُدْبِرة. 

Abdul-Wadood Al-Issa
عبد الودود العيسى

 إنّها رواية على القارىء أن يصطبر عليها لما فيها من تفاصيل، فالكاتب لا يترك شاردة ولا واردة في عالم مسلوله تهرب من قلمه ليدهشنا بقدرته على الغوص في بحر خلجات النّفس الّتي تتعاور الإنسان في سقمه وصحّته ويقدّم وصفاً دقيقاً لحياة المسلول ورفاقه المصدورين وعالمه الدّاخليّ والخارجيّ الّذي اختُزِل إلى سجن في مصحّ: يرصد الكاتب  بلغة أديبة شاعرة كلّ فكرة وخَطْرة ووسواس في نفس المسلول وقد صار قطعة من أخشاب الصّنوبر الّتي تحيط به في المصحّ القابع بين غابات الصّنوبر في لبنان. وإذ يتوقّف الإحساس والفكر وتختنق الآهة الخرساء في صدره ويكاد يستسلم للحيرة العمياء تثور في صدره المنخور نزعات مكبوتة يجبن عن إطلاقها؛ هو الأصمّ الأبكم الّذي أحاله المرض مجرماً يجهد نفسه المجهَدة لإخفاء آثار جريمته لئلّا ينبذه الأصحّاء بعد أن نبذته الحياة و طوّحت به بعيداً عن بيته في أبو الخصيب لتلقي به في وادٍ سحيق في لبنان يتشافى فيه. 

ونحن نقرأ ما سجّله قلم الكاتب من وصف لحال المسلول الذّاهل وهو يتأمّل ملامح أبيه الأكثر ذهولاً حين يلقى ولده المتأرجح بين الحياة والموت- تذهلنا قدرة الكلمات على وضعنا في جوّ الصّورة لنصبح جزءاً من المشهد فنشعر بما في دخيلة كلّ منهما ونشاركهما هواجسهما.

  ثمّ يتعاظم ذهولنا حين تنقلنا الرّواية إلى عالم تولد فيه الحياة من رحم اليأس والشّقاء حيث يولد حبٌّ لا يرى النّور في ظلمة الانحدار نحو النّهاية وهي ظلمة يبوح فيها صمت اليأس بما لا يهمس به الوجع، وجع الحبّ الّذي يجيء في غير وقته ليحمل للمحبّين –ولنا- ألم الحرمان إذ لا أمل بالارتواء. مسلول عاشق! يا للمرارة!

 “مذكّرات مسلول” الصّادرة في العام 1953 رواية نفسيّة بامتياز تستحقّ أن تكون في موقع الصّدارة بين بنات جنسها من روايات كتبت في القرن العشرين مثل رواية “قصّة نفس” للكاتب القدير زكي نجيب محمود الّتي صدرت طبعتها الأولى في العام 1965 ولنا أن نضع عبد الودود
العيسى في موقع الرّيادة بين من كتب هذا النّوع من الأدب من الرّوائيّين العرب ثمَّ نتساءل كما تساءل النّاقد مقداد مسعود1https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=581536: ترى لو كان توزيع الكتاب العراقي نشيطاً أو كتبها الرّاحل عبد الودود العيسى بالإنجليزيّة فإلى أيّ مدى سيكون صعودها السّرديّ؟

Please wait while flipbook is loading. For more related info, FAQs and issues please refer to DearFlip WordPress Flipbook Plugin Help documentation.

---------------------------------------------------------------------------------------------- *Material should not be published in another periodical before at least one year has elapsed since publication in Whispering Dialogue. *أن لا يكون النص قد تم نشره في أي صحيفة أو موقع أليكتروني على الأقل (لمدة سنة) من تاريخ النشر. *All content © 2021 Whispering Dialogue or respective authors and publishers, and may not be used elsewhere without written permission. جميع الحقوق محفوظة للناشر الرسمي لدورية (هَمْس الحِوار) Whispering Dialogue ولا يجوز إعادة النشر في أيّة دورية أخرى دون أخذ الإذن من الناشر مع الشكر الجزيل

Leave a Reply