سمعتُ كلّ شئ

سارة الصرّاف
Sarah Al-Sarraf

سارة الصرّاف التي سمعت كلّ شئ نشأت في أسرة عراقية لها تاريخ في مجال الأدب والتاريخ فأنهلت بسن مبكرة من نفائس الكتب في مكتبتي جديها الأحمدين العالم والأديب سوسة والصراف.

تخرجت من كلية الآداب الجامعة المستنصرية قسم اللغة الانكليزية في 1997
بدأت رحلة الصحافة بعد التحاقها بقناة العراق الفضائية كمحررة في قسم الأخبار ثم انتقلت الى الإمارات العربية المتحدة لتكمل مسيرتها المهنية كصحفية ومذيعة وكاتبة حتى يومنا هذا.
أدارت دفة اهتمامها نحو المجتمع بهمومه وظواهره فبدأت مسيرة موازية للتوعية.

تقول سارة:

بدأتُ بكتابة هذه الرواية قبل ١٤ عاما! وانتهيت منها قبل عام. كنت حينها أهرب من واقع كان بحاجة الى بعض ملامح الحلم كي يصبح قابلا للعيش! الى ماضٍ أغنى روحي أماناً ودفئاً ومحبة. 

لجأت الى شخصيات روايتي فخلقتُ الزمن الذي أحبه. زمن الجدات والأجداد وعطر صابون الغار الذي مايزال مختبئأفي مساماتنا نحن الأحفاد..

انها ثمانينيات بغداد

حيث الدور ذات السقوف العالية في شارع طه ورائحة القهوة التي تدور على زائرات صباحات الجمعة ..وحكايات المعارك وليالي انتظار الأبناء وهم قادمون في إجازة من الموت المتربص في جبهات القتال.

خلف الأبواب المغلقة تتنصت عشتار الى حديث الكبار فتعيش قصة حب عايدة وعباس بكل تفاصيل المستحيل الذي قد يصبح بغمضة عين ممكن الحدوث. 

وتتنقل الحفيدة بين بيتي الجدين فتكبر قبل أوانها

تجلس في مجلس جدتها فتحفظ حكايا العجائز لتكتب قصة المدينة التي تغفو كل ليلة وتبقى الأمهات بالانتظار,حيث الأسرة في الغرف الدافئة تنتظر الغائبين.

وفي عتمة عباءة العمة فطوم تحتمي, عباءة بعطر ماء الزهر طافت بها مزارات الأئمة تطلب أن يعود ثائر بالسلامة ويتزوج حبيبته التي أعلنت عليها حربا ضروسا قبل أن يغيب.

تحكي لنا عشتار أسرار الناس بصدق طفلة كانت بالأمس تلعب ” التوكي” في طارمة الدار, تتقافز بين سنوات الطفولة والصٍبا

فتاة سمعت كل شيء فكبرت ألف عام.

---------------------------------------------------------------------------------------------- *Material should not be published in another periodical before at least one year has elapsed since publication in Whispering Dialogue. *أن لا يكون النص قد تم نشره في أي صحيفة أو موقع أليكتروني على الأقل (لمدة سنة) من تاريخ النشر. *All content © 2021 Whispering Dialogue or respective authors and publishers, and may not be used elsewhere without written permission. جميع الحقوق محفوظة للناشر الرسمي لدورية (هَمْس الحِوار) Whispering Dialogue ولا يجوز إعادة النشر في أيّة دورية أخرى دون أخذ الإذن من الناشر مع الشكر الجزيل

Leave a Reply