On Discrimination Vol 1; 15 Jan 2018

May AL-ISSA

Misunderstanding causes intolerance. In the wake of the BREXIT referendum, many issues have emerged. Attitudes to colour, race and origin have come to light. Religion evinces a political aspect.

As the reader may see, since ancient civilisations discrimination has existed at all levels. This has prevailed more since the code of Hammourabi.

Theoretically, we are in an open world. Practically we are not, even when we travel. We can find this through the section of Ibn Battuta, where the writers gain experience when exploring other countries.

When I invited my poet colleague to contribute he simply stated: “As a white Englishman I am supposedly disqualified from any understanding of discrimination.” Full Stop! That said it all.

To some people who deny the existence of discrimination or try to evade it, I dedicate my poem No

Everything is open to debate, and you as a reader are free to decide whether discrimination exists. Can we live in a better world wherever we are?

Many thanks to all professors, researchers, writers, translators and artists for their great contributions.

*** *** ***

أن تنبذ العنصرية أو لا، شئٌ يعنيك.

أن تعيش بتفاهم مع الآخر، فهذا يعنيني ويعنيك.

في هذا الملف الخاص عن العنصرية وباللغتين العربية والإنكليزية حاولنا جمع قصص ونصوص شعرية من واقع الحال. من أماكن ودوّلٍ متعددة. شرقية وغربية. حاضرها وماضيها. في السفرات كما في التنقل.

دراساتٌ أخرى لمتخصصين بالحضارات والديانات عززت الملف بما هو أوسع. فالتاريخ يعيد نفسه ولا يقف. فتيلةٌ واحدة تؤجج ما يُضمر وهذا ما حدث أخيراً عند الاستفتاء البريطاني بخروج إنگلترا من الإتحاد الأوربي وما يحدث كلّ يوم في أرجاء المعمورة من حروب أهلية واحتلال.

أين فلسطين من القضية؟ لا نزال ننتظر.

زميلي الإنكليزي ودّ المشاركة إلاّ أنّه حين سمع اسم العنصرية: “كإنجليزيّ أبيض العنصرية لم تتعرض لي”. آخرون ممن ارتأوا تغييب العنصرية أهدي لهم قصيدتي لا

باب النقاش مفتوحٌ لمن يودّ التعقيب أو المناقشة على أيٍّ من المواضيع المنشورة.

أتقدم بجزيل الشكر للأساتذة والباحثين والكتاب والشعراء والفنانين ممن ساهموا في بناء هذا الملف لهمس الحوار مع الامتنان للزملاء الأفاضل لمساندتهم.

Comment

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s